اللهم اجعل القرآءن العظيم نور هدايتنا من الضلال      واجعل دلالته فى قلوبنا      وسارية منه إلى الأعضاء بحسن الأعمال      ونور به قلوبنا وسائر ابداننا      ليجررى عليه حسن الأفعال      ولا تزغ بنا عن دلالنه      والتخلّق منه بما خلقت به      سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم       واجعل به قوامنا ،      أحسن به ختامنا،      وأزل به ظلامنا،      ونبّه به نيامنا،      واسر بنوره فى أجسامنا      حتى لا نرجع من تيقظك به إلى منامنا،      يا من توليت إنعامنا وإكرمنا،      ووفقنا على تلاوته آناء الليل وأطراف النهار      فنرتله ترتيلاً مراعين فيه عظمبك وهيبة كلامك،       مع التنور منه بأحسن الأنوار،      وأهّلنا لتحمل أثقاله      بالنور الذى أهّلت به لتحمل أثقاله سيّد الأخيار،      حتى اتصل بالرفيق الأعلى وزهد هذه الدار،      وما فيها من الأغيار،      ياملك يارحيم ياغفار،      تولّ صلاحنا وتربيتنا      للتأهل للقائك الذى تقْصُر عن عظمته عظمته الأفكار،      وشوقنا إليك شوق المقرّبين المصطفَيْنَ الأخيا،      مع التحقق بالمعرفة الكاملة      التى خصصت بها أهل الخصوصيّة      الذين جذبتهم إليك بأعظم الأنوار،      وضاعفْ حبنا لك،      وأمطِر فى قلوبنا كامل المحبّة المكتنفة      بتولّيك وحفظك      فى كل لمحة وطرفة من ساعات الليل وانهار،      آمين ياربّ العالمين      استجب لنا ماطلبناه منك      كما عرفتنا وجه الطلب لك به،      وألهمتنا إيّاه من غير اقتران به،      سبحان الذى سخر لنا هذا وما كنّا له مقرنين      وإنا إلى ربّنا لمنقلبون       فلا بردّنا من سؤالك خائبين يا أرحم الراحمين

SudanJabalab.com

       Full searcher designed by Dhafer Al-holaisi

 

موقع سـودان جـبلاب يرحب بكم.....Welcom to SudanJabalab Site



الشاعر محمد عثمان عبدالرحيم

الشاعر محمد عثمان عبدالرحيم My title


الشاعر محمد عثمان عبدالرحيم

أنا سوداني أنا



*** ***

أنا ســـوداني

كل أجزائه لنا وطن إذ نباهي به يفتتن

نتغنى بحسنه أبدا دونه لا يروقنا حسن

حيث كنا حدت بنا ذكر ملؤها الشوق كلنا فداه

نتملى جماله لنرى هل لترفيه عيشه ثمن

غير هذي الدماء نبذلها كالفدائي حين يمتحنً

بسخاء بجرأة بقوى لا يني جهدها ولا تهن

تستهين الخطوب عن جلد تلك تنهال وهي تتزن

أيها الناس نحن من نفر عمروا الأرض حيث ما قطنوا

يذكر المجد كلما ذكروا وهو يعتز حين يقترن

حكموا العدل في الورى زمنا أترى هل يعودنا الزمن

ردد الدهر حسن سيرتهم ما بها حطة ولا درن

نزحوا لا ليظلموا أحدا لا ولا لاضطهاد من امنوا

وكثيرون في صدورهم تتنزل الأحقاد والإحن

دوحة العرب أصلها كرم والى العرب تنسب الفطن

أيقظ الدهر بينهم فتنا ولكم أفنت الورى الفتنً

يا بلادا حوت مآثرنا كالفراديس فيضها مننِ

فجر النيل في اباطحها يكفل العيش وهي تحتضن

رقصت تلكم الرياض له وتثنت غصونها اللدن

وتغنى هزارها فرحا كعشوق حدا به الشجن

حفل الشيب والشباب معا وبتقديسه القمين عنوا

نحن بالروح للسودان فدا فلتدم أنت أيها الوطن ِ

جميع الحقوق محفوظة لشبكة سـودان جبلاب

تعريف للوالد الشاعر الفحل/ محمد عثمان عبدالرحيم شـاعر القصيدة الرائـعة (( أنـا ســــودانـي )) ولد بمدينة رفاعة عام 1912م تخرج في كلية غردون التذكارية عام 1931م وكان عضواً في لجنة(الزعفران) التي قادت أول اضراب للطلاب في السودان ضد المستعمر البريطاني. أحرز الجائزة الثانية في مسابقة الاذاعة البريطانية عام 1940م والمهرجان الأدبي الرابع الذي اقيم بالابيض عام1944م طبع ديوانه الأول (رياض الأدب) عام 1947م في القاهرة وقدمه الشاعر ابراهيم ناجي. طبع ديوانه الثاني ( ومضات فكر ) عام 2005م. طبع ديوانه الثالث ( وقفات على مدارج الاستقلال ) عام 2007م. كان عضواً في اللجنة الفرعية لمؤتمر الخريجين بعطبرة واحد مؤسسي اللجنة الفرعية الأدبية بنادي الخريجين بعطبرة كتب عنه الأستاذ الأديب الكبير (محجوب عمر باشري) وافرد له فصلاً في كتابه ( أعلام الفكر السوداني ) صاحب النشيد الرائع ( أنا سوداني ) الذي يؤديه المرحوم الفنان الكبير ( حسن خليفة العطبراوي ) عليه رحمة الله. من أشهر أغانيه (الندامى ) أداء الفنان الخير عثمان. اشترك في مهرجان الابداع الثقافي في مدينة ود مدني،وأحرز الوسام الذهبي والشهادة التقديرية والمرتبة الأولى في الشعر. نال الجائزة الأولى في الشعر العربي الفصيح في المسابقة التي اعدتها اللجنة العليا لأعياد البلاد بالعيد الثاني لثورة الانقاذ الوطني. ترأس رابطة الأدب والفنون بمدينة رفاعة. فاز بالمرتبة الأولى في الشعر في المسابقة التي اقيمت بمناسبة العيد الثالث لقوات الدفاع الشعبي. تم تكريمه بواسطة المجلس القومي لرعاية الآداب والفنون بالخرطوم. تم تكريمه بواسطة السيد/عبدالرحمن سرالختم والي الجزيرة عام 2004م بمدينة مدني . كرمته وزارة الري بودمدني في عهد الوزير/ د. أحمد محمد آدم. تم تكريمه بزيارة وفد إتحادي برئاسة السيد/عبدالباسط عبدالماجد وزير الثقافة حينها. كرمه المشير عمر حسن البشير رئيس الجمهورية في مناسبة مؤتمر تطوير محافظة البطانة في يناير 1992م. منحه السيد/ الرئيس عمر أحمد البشير الوسام الذهبي للآداب والعلوم والفنون من رئاسة الجمهورية في أعياد ثورة الإنقاذ عام 2005م.

 


.

   ^ أعلى الصفحة